أفضل 5 قوالب من المحتوى يحبها جوجل وتحول القراء إلى عملاء

أفضل 5 قوالب من المحتوى يحبها جوجل وتحول القراء إلى عملاء

دائمًا ما نتحدث عن ضرورة أن يكون المحتوى مكتوبًا للزوار، وأن محركات البحث تأتي في المرتبة التالية بعد الزوار، وأن العناية بالمستخدم – القارئ – هو أهم شيء تضعه نصب عينك حينما تكتب محتوى، وأنه كلما اعتنيت بالمستخدم اعتنى بك جوجل، وأنه وأنه … ولكن… 

هل يعني ذلك أن نتجاهل محركات البحث بالكلية؟

بالطبع لا

فإذا كنت صاحب متجر إلكتروني فأنت بالتأكيد ترغب في أن تزيد مبيعاتك عبر الزوار القادمين من محركات البحث. وإذا كنت صاحب تطبيق جوال فبالتأكيد تحب أن تزيد عدد مرات التحميل من خلال الزوار القادمين من محرك البحث.

لنضرب مثالًا لتوضيح الفكرة: منصة سلة للتجارة الإلكترونية

منصة سلة للتجارة الإلكترونية

إذا خاطبت مدير التسويق في هكذا شركة، بالتأكيد لن يكون طلبه الرئيسي فيما يخص المحتوى هو ملء فراغات كلمة (مدونة Blog) في موقع الشركة بالمحتوى فحسب، وإنما كتابة محتوى ينعكس على نشاطه التجاري بالإيجاب، وهو تحقيق اشتراكات (مبيعات). لذلك كانت المنهجية هي كتابة محتوى يضم الصفات التالية:

  • محتوى مفيد جذاب
  • مهيأ لمحركات البحث
  • به رسائل تحويلية CTA لتحقيق مبيعات

 وهكذا. 

ولكن ما هي القوالب التي يحبها جوجل ويظهرها أكثر من غيرها في نتائج البحث؟ هذا ما يجيب عنه هذه المقالة.

الغرض الرئيسي للـ SEO بالنسبة لموقعك

ولكن قبل البدء نحن في حاجة إلى تأصيل معنى مهم عن مهمة عملية تهيئة المواقع لمحركات البحث SEO. أنت لا تقوم بهذه العملية طلبًا في زيادة عدد الزوار فحسب (اللهم إذا كان موقعك يعيش على زيادة عدد الزوار من عوائد الإعلانات مثلا)، ولكن أنت في حاجة إلى الزوار الذين يقتنعوا بأن هذا المحتوى هو الذي يحل مشاكلهم، وبالتبعية أنت الشخص الذي لديه المنتج أو الخدمة التي تلبي حاجته، ومن ثم سيتوجه لك ويشتري منك.

عملية الشراء نسميها تحويل Conversion .. حيث يتحول الزائر العادي Visitor إلى عميل محتمل Lead ثم بعد فترة من متابعته بالمحتوى القيم الذي يحل لديه المزيد من المشاكل يصبح عميل Customer. هذا هو الغرض الرئيسي للـ SEO في موقعك: ليس جلب الزوار فحسب، ولكن كذلك تحويلهم إلى عملاء.

هذه العملية تأخذ وقتها .. ربما 3 أشهر .. 6 أشهر .. عام كامل .. طبيعة النشاط التجاري والمنافسة والكثير من التفاصيل الأخرى، هي التي تحدد طول المدة، ولكن تدرج وتطور النتائج يظهر جليًا لصاحب الموقع، فيدرك أين كان، وإلى أين هو ذاهب. مثلما نفعل مع عملائنا في نكتب لك.

تذكر أن العبرة دائمًا بحجم المبيعات وليس بعدد الزوار

كيف تنمو الشركات الناشئة من خلال إستراتيجيات SEO؟

غير أن الشركات الناشئة – وهي عميل مستهدف قوي لنا في نكتب لك – ليس لديها الوقت الذي يسمح لها بالانتظار لمدة تصل إلى العام. هي تريد أن تشعر بالنتائج الفورية. وهذه ليس عملية مستحيلة، بل هي ما نفعله مع عملائنا خطوة بخطوة، وإلا ما استمروا معنا حتى هذه اللحظة. 

حسنًا .. القاعدة واحدة: 

إذا توافر المال توفَّر الوقت. وإذا غاب المال، ليس لنا إلا الوقت

فإذا كانت الشركة الناشئة Startup مدعمة برأس مال جيد، يمكنها أن تخصص ميزانية تسويقية معتبرة لتغطية نفقات الإعلانات التي ستختصر الطريق. أما إذا كانت – مثل معظم أو كل الشركات الناشئة – تعاني من ندرة في الموارد المالية، فليس لها إذن إلا الالتزام بهذا المسار: مسار الـ SEO التدريجي الصلب للشركات الناشئة.

كيف تنمو الشركات الناشئة من خلال إستراتيجيات SEO؟

كل مرحلة من المراحل الثلاث السابقة تمثل إطار عمل معين، تلتزم به الشركة فترة معينة من الزمن، حتى تنتقل إلى المرحلة التالية. ولا يعتبر انتقال الشركة إلى المرحلة التالية التخلي عن المرحلة الأولى، وإنما الاستمرار فيها ولكن بإطار مختلف، مع التطوير بالمرحلة التالية، وهكذا.

وتعتبر المرحلة الثالثة – مرحلة النمو – في حياة الشركات الناشئة، هي المرحلة الذهبية التي تسعد بها كل الأنشطة التجارية. المرحلة حيث تبدأ عملية قطف الثمار، وجني الأرباح الحقيقية. 

ولأجل محتوى ثري، تحويلي، يخدم الزوار، وتحبه محركات البحث، نعرض اليوم في نكتب لك 5 قوالب من المحتوى يجتمع على حبه محركات البحث وكذلك الزوار. يمكنك استخدام قالب محدد. يمكنك التنويع فيهما بينهم. يمكنك استخدامهم جميعًا.. أيًا كان الأمر.. طبيعة نشاطك التجاري هي التي ستحدد هذا الأمر.

أما إذا رأيت أنه من الصعب تحديد ذلك، فدعنا نساعدك .. بدون مقابل

احصل على استشارة مجانية من نكتب لك لتحديد المرحلة التي تعمل فيها شركتك وقالب المحتوى المناسب لها

اترك بياناتك وسنتصل بك لنحدد موعد الاستشارة

القوالب الـ 5 لمحتوى يحقق مبيعات ويحبه جوجل والزوار

كما أسلفنا، سيركز هذا المحتوى على العميل الذي اقترب من نقطة الشراء. ومن ثم ستعمل هذه القوالب بمثابة الدفعة الأخيرة لتحويل الزوار إلى عملاء، ولكن بشكل غير مباشر (أي من خلال التأثر بالمحتوى المعروض، والتفاعل مع Call to Action ضمني).

أي أن الغرض الرئيسي من كتابة هذا المحتوى، والتوجه العام الذي سيكون فيه، هو إقناع العميل بأنك الشخص المناسب الذي يمكنه تقديم الحل له، من خلال منتجاتك أو خدماتك. وهذا سيجعل المستخدم يرغب أكثر في الاستثمار في منتجاتك أو خدماتك.

لن نتحدث عن مراحل استخدام المحتوى في هذا المقالة، فقد سبق وذكرناها في مقالة سابقة.

القالب الأول: بدائل [#####]

سؤال البدائل دائمًا ما يُستخدم من باب الشفافية وإثبات القوة التنافسية للمنافسين .. هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى يُستخدم لدعم البراند الخاص بالشركة إذا كانت بعد في البدايات، ورفعها لقوة ورتبة المنافسين. 

على سبيل المثال، حينما نعرض قائمة بها أفضل 10 بدائل لأداة Ahrefs لتهيئة المواقع لمحركات البحث، وأنت بعد شركة ناشئة، فتعرض أدوات عملاقة لها باع طويل في السوق، ثم بجانب تلك الأدوات تعرض الأداة الخاصة بك. أنت بهذا تقول بشكل ضمني للمستخدم “أنا عملاق مثل هؤلاء، غير أنهم مشهورون وأنا في طريقي إلى ذلك”.

حسنًا .. ما أفضل ممارسات هذا القالب؟ 

لاحظ أننا نريد أن نجمع بين كلتا الحسنيين: الشفافية والنجاح في الترويج.. لذلك نحرص على: 

  1. العرض: اعرض ما يقدمه كل منافس كما يعرضه بالضبط، متضمنًا ذلك الخصائص، المميزات، الأسعار، المميزات، العيوب، إلخ. اعرض المعلومات التي تهم المستخدم. اعرض كل المعلومات التي تحب أن يعرفها عنك المستخدم.
  2. الشفافية: اعرض ما تقدمه كل شركة بوضوح، بدون إغفال ميزة أو التسفيه منها، مثلما تعرض العيوب بالضبط.
  3. الموضوعية: ناقش المميزات والعيوب بموضوعية بعيدًا عن التحيز أو الميل العاطفي لمنتجاتك، أو منتجات شركة بعينها تقوم بالترويج لها.
  4. الحضور: إذا كنت تعرض شركتك كعلامة تجارية بين البدائل المقترحة، فاحرص على أن تكون شركتك في بدايات المقالة لتضمن لها أعلى نسبة ظهور. فالقارئ على الويب يمل سريعًا، هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى وضع شركتك في البدايات يعطي انطباع ضمني أن شركتك من الشركات المتقدمة في هذا المجال.

نموذج عملي لمثل هذا القالب: بدائل أوجمنتين

القوالب الـ 5 لمحتوى يحقق مبيعات ويحبه جوجل والزوار

فقط أكرر، احرص في لعبة البدائل على أن تضع الحل الخاص بك بشكل واضح، ومبكرًا في القائمة، ليعزز قوتها.

القالب الثاني: مقارنة بين [#####] و[#####]

قد يبدو هذا القالب مشابهًا للقالب السابق من المحتوى، ولكنه في الواقع ينقل المستخدم إلى منطقة أوسع في التركيز. فبدلًا من الحيرة الشديدة في الانتقال بين البدائل المتنوعة، يصبح التركيز على زوج من البدائل في شكل جدول إحصائي يعدد إمكانيات كل طرف، ومزاياه وعيوبه في نفس الوقت. 

براعتك كعلامة تجارية هو كيفية الولوج إلى هذه المقارنة بسلاسة. سبق وذكرنا أنك حينما تعرض المحتوى في قالب (بدائل [#####]) فأنت تعرض علامتك التجارية ضمنيًا مع الكبار، لتشير إلى حجم نشاطك التجاري أنك كبير مثلهم، وتساويهم في السمعة والشهرة، وربما الحصة السوقية Market Share. هذه الأمور تُفهم بشكل ضمني من المحتوى. 

كذلك الأمر بالنسبة للقالب الثاني الذي يعتمد على المقارنة. غير أنك ستضيف علامتك التجارية بين عنصري المقارنة، أو بعدهم. كأن يكون نشاطك التجاري عن بيع أحذية بعلامة تجارية اسمها (سبورتا Sporta) على سبيل المثال (الاسم افتراضي). فيكون العنوان على شاكلة: 

  • الفرق بين أحذية الركض في نايكي وأديداس وسبورتا.
  • أحذية نايكي وأديداس وسبورتا للجري.. وأيهم أفضل.
  • مقارنة بين أحذية نايكي وأديداس وسبورتا من حيث القوة، المرونة، التحمل، السعر، وكل شيء.

ما ينطبع في ذهن المستخدم بشكل تلقائي هو أن سبورتا – العلامة التجارية الناشئة – توازي أديداس ونايكي في الجودة والسعر، حتى ولو اختلفت عنهم في عمر العلامة التجارية وتاريخ نشأتها. وبالمناسبة، هذه الطريقة هي إحدى الطرق النفسية التي نصح بها مارتن لندستروم في كتابه الشهير Buy-ology أو “دوافع الشراء” كما ترجمته الدار المصرية للعلوم ناشرون.

وذكر الكتاب أن من ضمن حيل التسوق التي تقوم بها متاجر الجوالات، أنه حينما يكون هناك جوال جديد بعلامة تجارية جديدة، سيتحدد سعر الجوال في المكان الذي تضعه فيه في فاترينة العرض. فمن المعروف تلقائيًا لدى المستخدم، أن الجوالات العليا يتم وضعها بأعلى، تليها المتوسطة في المنتصف، وأسفل الفاترينة يتم وضع الجوالات المتواضعة. 

فإذا تم وضع الجوال الجديد – الذي لا يعرفه أحد بعد – بين جوالات من نوع iPhone وSamsung الفئات المرتفعة في أعلى فاترينة العرض، سيظن المستخدم مباشرة أن هذا هو مستوى هذا الجوال، وليس أقل من ذلك. وسيخمن سعره بشكل تلقائي أنه يقترب من أسعار هذين العملاقين. كل هذا بدون قول كلمة واحدة، فقط بوضع الجوال الجديد بجانب العمالقة. 

نفس الفكرة تتم في هذا الإطار من المقالات – قالب المقارنة – ليكون دلالة صامتة على أن علامتك التجارية ضخمة، ووصلت لحد المقارنة مع الكبار. 

أمثلة: أفضل منصات التجارة الإلكترونية 2020: مقارنة بين شوبيفاي وماجنتو ووكومرس وأوبينكارت

منصات التجارة الإلكترونية 2020: مقارنة بين شوبيفاي وماجنتو ووكومرس وأوبينكارت

رابط المقالة التي في الصورة أعلاه

كيفية استخدام Ahrefs مع القوالب السابقة بفعالية

كما نوّهنا في مقالة سابقة، فإن معظم أعمالنا الخاصة بالـ SEO نقوم بإنجازها من خلال أداة Ahrefs – هي أداة مدفوعة ولكن تتيح تجربة مجانية – مما يجعل المهمة أسهل. إذا كان المحتوى باللغة الإنجليزية ستكون المهمة أسهل. وعلى الرغم من ذلك، فإن الأداة تدعم اللغة العربية كذلك. 

من الصفحة الرئيسية للوحة تحكم Ahrefs قم بالدخول على Ahrefs Keyword Explorer (الرابط ليس به أفالييت). وفي المربع ضع أسماء المنافسين يفصل بينهم كوما (,) ثم انقر على تبويب All Keywords Ideas. 

All Keywords report in Ahrefs

انقر على Include التي تعني بضم بعض المعلومات إلى عملية البحث، ثم Any Word لتعيين كلمات مساندة معينة، واكتب الكلمات التالية لكل قالب:

  1. مع القالب الأول الخاص بالبدائل اكتب كلمات: بديل، بدائل، أداة مثل

  2. مع القالب الثاني الخاص بالمقارنات اكتب كلمات: مقارنة، مقارنة بين، الفارق بين، vs

ثم انقر على Apply

Adding comparison keywords inside Ahrefs Keyword Explorer

ستظهر لك قائمة بالنتائج التي تضم عناوين دسمة، مع نسبة البحث الخاصة بكل كلمة مفتاحية. لا تلتفت إلى قلة عدد عمليات البحث لبعض الكلمات المفتاحية. فبعض تلك الكلمات سيكون من القوة التحويلية Conversional بمكان أن يحقق لك مبيعات، أكثر من كلمات أخرى تجري عليها آلاف عمليات البحث الشهرية، ولا تحقق مبيعة واحدة.

احصل على الكلمات المفتاحية المناسبة، التي ترى أنه يمكنك تقديم محتوى لها، وفي نفس الوقت تضمين خدماتك البيعية، ثم ابدأ العمل عليها بمحتوى قيم، كما عرضنا في مقالات سابقة.

أما إذا كنت ترى أن هذه العملية مرهقة بالنسبة لك، يمكننا مساعدتك في نكتب لك .. مجانًا

فقط تواصل معنا وسنتصل نحن لنوضح لك كيف يمكن تنمية أعمالك من خلال التسويق بالمحتوى

القالبان السابقان – إطاري البدائل والمقارنة – تعمل بافتراض أن المستخدم على دراية بالخيارات المتاحة في السوق، ولكنه يشعر بالحيرة في اختيار أحدها. ماذا إذًا لو كان المستخدم لا يعرف شيئًا عن الأدوات المستخدمة، لفعل هذا المهمة، أو لشراء هذا المنتج؟ هنا يأتي دور القالب التالي.

القالب الثالث: أفضل الأدوات لعمل [وظيفة ما]

ينقلك القالب الثالث من الحديث عن العلامة التجارية إلى الحديث عن أداء الوظيفة نفسها، وهو ما يعني الانتقال من مخاطبة عميل يعرف البدائل ويبحث عن الأفضل، لعميل لا يعرف ما أفضل الحلول بالنسبة له وأنت تختار له. أي نتراجع من مرحلة الخيار بين الحلول إلى مرحلة حل المشكلة نفسها، والوقوع على حل مناسب.

افضل ادوات السيو

من ناحية أخرى، واستنادًا على خياراتك من الكلمات المفتاحية التي استخرجتها من أداة Ahrefs، احرص على أن تكون المشكلة التي تعرض حلًا لها مرتبطة بالمنتج الذي تقدمه. أي أنه لديك منتج تقدم به حل للعميل المستهدف.

إذا طبقنا هذا المفهوم على نكتب لك، وكانت المشكلة هي العثور على من يكتب كتابًا إلكترونيًّا كـ Lead Magnet فربما يكون العنوان كالتالي:

  • أفضل 5 وكالات لخدمات المحتوى في الوطن العربي

  • ترى أن إعداد Lead Magnet صعب؟.. تعرف على أفضل 5 شركات خدمات محتوى في الوطن العربي لإعداد Lead Magnet قوي

  • للخروج من عنق الزجاجة في إعداد كتاب إلكتروني كـ Lead Magnet .. تعرف على أقصر 5 طرق

وبالطبع قائمة الشركات ستضم نكتب لك في المقدمة، عملًا بالنصائح التي أوردناها سابقًا.

طريقة تنفيذ هذا القالب من المحتوى:

  • عند الحديث عن أفضل الأدوات أو الحلول لعمل [هذه المهمة]، ضع الحل أو الأداة الخاصة بك في مقدمة هذه الحلول، وعدد مزاياها أكثر من المنافسين ولكن اجعل الأمر يحدث بشكل طبيعي غير مقصود (دعنا نساعدك في ذلك)

  • اهتم بالجانب البصري من العرض. اعرض لقطات شاشة Screenshots أو فيديو يشرح الأمر، وإذا استطعت عرض إنفوجرافيك سيكون هذا أفضل بالتأكيد.

  • ضع تركيزك على الكلمات المفتاحية الطويلة Long Tail Keyword لأنها الأكثر تحويلًا. لا تقلق بسبب عدد عمليات البحث المنخفضة على هذه النوعية من الكلمات، فهي تحمل استهدافًا قويًا من المستخدم، ومن ثم ستكون أكثر الكلمات تحويلًا، وما يهمنا في عملنا هو تحقيق أهداف البزنس من مبيعات وتحقيق إيرادات، ومن ثم نهتم بالكيف أكثر من اهتمامنا بالكم.

  • مهم جدًا جدًا: ابحث عن الكلمات المفتاحية التي تعبر عن أداء وظيفة ما، والمرتبطة – في نفس الوقت – بعميلك المستهدف بشكل أو بآخر. كيف؟ بدلًا من أن تستهدف كلمة مثل (أفضل أدوات تصميم المتاجر الإلكترونية بماجنتو) استخدم (أفضل أدوات تصميم المتاجر الإلكترونية بماجنتو للشركات الناشئة والميزانيات الصغيرة). فالمشكلة هنا هي (تصميم متجر إلكتروني) والعميل المستهدف هو (الشركات الناشئة ذات الميزانية الصغيرة) وهكذا.

القالب الرابع: أفضل الأدوات لـ [مجال معين]

يختلف هذا القالب عن القالب السابق في كون السابق يعالج مشكلة محددة في صناعة معينة. أما هذا القالب فهو يعالج أكثر من مشكلة في صناعة معينة، يتم استخدام أكثر من أداة فيها.

مثال: الصورة التالية لمقالة تطرح 16 أداة يحتاجها كل من يدير مشروعه عن بُعد، بغض النظر عن تفاصيل تلك الأدوات أو حتى تفاصيل ذلك المشروع.

افضل ادوات العمل عن بعد

مثال آخر على القالب الرابع: الصورة التالية تعرض لمقالة تتحدث عن أفضل المنصات التي تساعدك في التجارة الإلكترونية بشكل عام، ولم تعرض لمشكلة معينة تقابلك في التجارة الإلكترونية كما في القالب السابق.

افضل منصات التجارة الالكترونية

طريقة تنفيذ هذا القالب من المحتوى:

  • خاطب صناعات مختلفة بنفس الحل: معظم الصناعات تحتاج إلى متجر إلكتروني الآن. فإذا كان نشاطك التجاري هو تقديم حلول التجارة الإلكترونية، فاصنع مقالة متفردةً تخاطب بها كل صناعة بشكل مستقل. لا تخاطبهم جميعًا في مقالة واحدة، وإنما اجعل المقالات على شاكلة (أفضل منصات التجارة الإلكترونية للمنتجات الغذائية – أفضل حلول المتاجر الإلكترونية لمستحضرات التجميل – ليس كل متجر يصلح لعرض المنتجات الطبية؟ تعرّف على أفضل الممارسات لعرض المنتجات الطبية في متجرك الإلكتروني)

  • اجعل خطابك موجهًا لشخص بعينه: مثل أن يكون العنوان (البرنامج الذي يبحث عن مدير التسويق في الشركات الناشئة: كيف تدير موظفيك عن بُعد؟)

القالب الخامس: كيف تختار [#####] الصحيح/بشكل صحيح

نمط آخر من إرشاد القراء: بدلًا من عرض البدائل أو المقترحات (الماهية) نعرض الوسيلة التي من خلالها تختار هذا البدائل بنفسك (الكيفية). هذا النوع من المقالات يناسب أهل مبدأ (افعلها بنفسك Do It Yourself أو كما يُطلق عليها اختصارًا DIY) أكثر، وهو ما نفعله في هذه المقالة بالضبط بالمناسبة.

مثال: في الصور التالية دليل توضيحي لكيفية عمل بحث كلمات مفتاحية

كيفية القيام بعمل بحث عن الكلمات المفتاحية

وهذا…

ميزة هذا القالب هو أنه قالب عملي، يناسب هواة البحث والتقصي.

طريقة تنفيذ هذا النوع من المحتوى:

  • الشفافية: اعرض كل الخطوات بدقة، ولا تبخل على المستخدم بمعلومة واحدة قد تفيده.

  • التجرد: نعم.. هذا الموقع تم إنشاؤه وهذا الموضوع تم كتابته بغرض تحقيق الربح، ولكن حينما يأتي الأمر إلى عرض الإفادة، ضع المستخدم نصب عينيك وكيف تفيده، وليس كيف تستفيد منه.

  • دراسات الحالة: وهي من أكثر قطع المحتوى تأثيرًا على المستخدم، فاجعل لها نصيبًا في إثبات مدى صدقك في عرض معلوماتك، وبالطبع ستكون أكثر مصداقية إذا تم إرفاق لقطات الشاشة Screenshots أو ما يثبت واقعية معلوماتك بها.

القالب السادس “بونص”: التقارير المهنية

المقصود بالتقارير المهنية، هو التقارير التي تصدرها الهيئات الحكومية أو الخاصة عن صناعة ما، وتقوم شركتك بتناول هذا التقرير بالفحص والتحليل، وعرضه كمادة معلوماتية ثرية تهم الجمهور المستهدف. قوة هذه التقارير هي أنها تأخذ بالمستخدم بعيدًا عن نقطة التركيز في أن هذا الموقع يريد أن يبيع لي شيء ما إلى نقطة: هذا الموقع يريد أن يفيدني بشيء ما.

هذه النوعية من المحتوى تفيد علامتك التجارية إلى أبعد حد. فمن ضمن هذه الفوائد:

  • تظهر بمظهر الخبير Thought-Leader في صناعتك: عنايتك بهذا النوع من المحتوى وإعداده وتهذيبه وعرضه بهذا الشكل، يجعل المستخدم ينظر إليك – بشكل ضمني وتلقائي – على أنك أحد خبراء هذه الصناعة، بل ربما الخبير الأول من وجهة نظره. فمن يتحدث عن صناعة ما بهذا الشكل الاحترافي، هو حتمًا أحد روادها الأوائل.

  • الحصول على عدد غير محدود من الروابط الخلفية Backlinks: ويتعلق هذا بمدى جودة التقرير/المقالة التي أعددتها. فكلما كان جيدًا، كان ذلك أدعى أن يتم الإشارة إليه من المواقع الأخرى المساندة في نفس المجال، أو حتى من المواقع الإخبارية.

  • زيادة حجم الزوار عما هو متوقع: وهي نتيجة طبيعية لبناء الروابط الخلفية، سواء أجاء أولئك الزوار من محرك بحث جوجل رأسًا (الذي وضع مقالتك في المقدمة لجودته) أو من خلال المواقع التي وضعت رابط مقالتك القيم لديها.

كل هذا يلقي الضوء على أهمية مثل هذه التقارير، وضرورة أن تعتني بها لارتفاع جودتها والفوائد التي تعود عليك من استخدامها.

تقارير مثل ماذا؟

التجارةالالكترونية

  • الحديث عن مستقبل الصناعة.

  • تطور الصناعة بالأرقام.

  • حدث جلل أثر على مسار الصناعة سواء بالسلب أو الإيجاب (مثال: فيروس كورونا كان له أثر سلبي على الكثير من جوانب الحياة، ولكن كان له أثر شديد الإيجابية على نمو التجارة الإلكترونية في العالم، عندما أصبح العالم أجمع يعتمد في طلب منتجاته وحاجياته على الإنترنت).

  • الحديث عن الشركات الكبرى والعلامات التجارية الضخمة سواء أحدث بيع، شراء، انهيار، استحواذ، إلخ.

  • متابعة اتجاهات الصناعة، سواء بشكل مباشر من داخل الصناعة نفسها، أو من خلال بعض الأدوات العامة مثل Google Trends.

طريقة تنفيذ هذا النوع من المحتوى:

تبقى هناك بعض الحيرة بشأن كيفية كتابة تقارير عن صناعة ما

يمكننا في نكتب لك أن نزيل هذه الحيرة بمساعدتك في كتابة تقرير احترافي عن صناعتك من قلب الحدث

اترك بيانات الاتصال بك هنا، وسنتصل نحن بك

ولكن الخطوات التالية ستكون خير مرشد لك في هذه المهمة، إذا التزمت بها، واعتنيت بمسألة التسجيل أولًا بأول:

  1. تابع الصناعة التي تعمل بها: المقصود بالمتابعة هنا، المتابعة الدورية للأخبار. ليس من المصادر الرسمية المباشرة فحسب، ولكن ابذل المزيد من الجهد بتنمية بعض العلاقات من داخل أروقة صناعة القرار أو المصادر الرئيسية للمعلومات. المعلومات هي السلعة الأغلى ثمنًا عبر التاريخ.

  2. التوضيح: وضح للمستخدم لماذا حدثت هذه الاتجاهات أو التغيرات وأثرها على مسار الصناعة سواء الأثر الفوري على المدى القريب، أو الأثر البعيد.

  3. الاحتياجات: جميع التغيرات التي تحدث تتطلب احتياجات جديدة (مثال: ظهور التسويق عبر البرمجيات الذكية Bot دفع نكتب لك لبرمجة بوت ذكي للرد على استفسارات العملاء – صنعت أكاديمية زاد للعلم الشرعي بوت يضم أكثر من 100 سؤال تفاعلي تم عرضهم بشكل ذكي للرد على استفسارات طلبة العلم في الأكاديمية وإعطاؤهم معلومات كاملة بدون تدخل بشري على الإطلاق، وهذا وفَّرَ آلاف الساعات من العمل في الرد على العملاء).

  4. الأرقام: ذكر الأرقام في أي تقرير يجعل المستخدم يشعر بثقة أكبر في المعلومات المعروضة. احرص على ذكر الأرقام دائمًا في التقارير، وخاصة إذا كانت مرتبطة بمراكز إحصائية مرموقة، أو مواقع معتبرة في هذا المجال.

  5. التنبؤات: وهو الجزء الخاص بك، والذي يجعلك تظهر كالخبير في صناعتك الذي يقرأ المستقبل، ويعلم إلى أين تذهب الصناعة، وكيف يجب أن نستعد لها. هذا الجزء هو أهم وأقوى جزء في قطعة المحتوى، وهو الذي يجب أن تعتني به بشكل خاص. ولعبة التنبؤات هذه تعمل بشكل رائع دائمًا. فلو صدقت تنبؤاتك فستتحول إلى Thought-Leader حقيقي لهذه الصناعة. أما لو خابت فغالبية الناس ستعذرك، لأنك – ببساطة – لا تقرأ المستقبل.

  6. اذكر آراء الخبراء: في الصناعة، بالشكل الذي يجعل التقرير شموليًا. وأنصح بأن تذكر رأيك بعد آراء الخبراء، لأن هذا يضعك ضمنيًا من أولئك الخبراء.

كيفية استخدام Ahrefs مع القوالب السابقة بفعالية

تتم هذه الخطوة بالدخول إلى نفس الأداة على Ahrefs Keyword Explorer والاعتماد على تبويب Phrase Match ثم إضافة الكلمات المساندة في All Words للحصول على النتائج المتطابقة مع القالب الذي تعمل عليه.

Finding mid funnel keyword opportunities for startups

فعلى سبيل المثال، إذا كنت تريد تفعيل القالب الرابع الخاص بعرض أفضل الأدوات للعمل في صناعة معينة، ستكتب في العنوان الصناعات أو المجالات التي تريد أن تقدم لها حلولك (العمل عن بُعد – التجارة الإلكترونية – تهيئة المواقع لمحركات البحث – إلخ).

ثم في خانة All words ضع الكلمات المفتاحية الدالة أو المساندة مثل (أدوات، طرق، حيل، أفضل أدوات، إلخ).

Finding persona keywords for startups

النتائج المعروضة ستمثل لك ذخيرة جيدة من الكلمات المفتاحية، ومن ثم يمكنك إضافتها إلى قائمتك من الكلمات المفتاحية، والعمل عليها بالمحتوى وفق أهدافك البيعية من نشاطك التجاري.

وبالمثل، قم بالتطبيق مع أداة Ahrefs مع بقية القوالب الأخرى.

هل تشعر أن هذه المهمة صعبة في تنفيذها؟

مليئة بالكثير من التفاصيل؟

دعنا نحمل عنك في نكتب لك

اترك رسالتك هنا وسنتصل بك

الخلاصة:

كتابة المحتوى الذي يحبه جوجل ويستفيد منه الزوار تتطلب بذل المزيد من الجهد لمعرفة تفضيلات كلا منهما. ذهب عصر استهداف محركات البحث فقط إلى الأبد، وستذهب جهودك سُدى إذا ركزت على المستخدم فقط بدون وضع محركات البحث في الاعتبار.

لذلك عرضنا في هذه المقالة 5 قوالب لمحتوى يحبه المستخدم وتفضله محركات البحث (بالإضافة لقالب إضافي هدية) وناقشنا هذه البنود:

  • الغرض الرئيسي للـ SEO بالنسبة لموقعك

  • كيف تنمو الشركات الناشئة من خلال إستراتيجيات SEO؟

  • القوالب الـ 5 لمحتوى يحقق مبيعات ويحبه جوجل والزوار

  • القالب الأول: بدائل [#####]

  • القالب الثاني: مقارنة بين [#####] و[#####]

  • كيفية استخدام Ahrefs مع القوالب السابقة بفعالية

  • القالب الثالث: أفضل الأدوات لعمل [وظيفة ما]

  • طريقة تنفيذ هذا القالب من المحتوى:

  • القالب الرابع: أفضل الأدوات لـ [مجال معين]

  • طريقة تنفيذ هذا القالب من المحتوى:

  • القالب الخامس: كيف تختار [#####] الصحيح/بشكل صحيح

  • طريقة تنفيذ هذا النوع من المحتوى:

  • القالب السادس “بونص”: التقارير المهنية

  • تقارير مثل ماذا؟

  • طريقة تنفيذ هذا النوع من المحتوى:

  • كيفية استخدام Ahrefs مع القوالب السابقة بفعالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من المقالات

كيف تجد أفكار محتوى للكتابة عنها؟

كيف تجد أفكار محتوى للكتابة عنها؟

هذه المقالة كُتِبَت لمن يقول هذه الجملة: التسويق بالمحتوى إستراتيجية فاشلة. وفيه ستجد أن العبرة ليست بكتابة المحتوى، وإنما بالغرض الكامن خلف هذا المحتوى.